نبذة عن مركز الحاسبة الالكترونية

نبذة عن مركز الحاسبة الالكترونية

تأسس مركز الحاسبة الالكترونية في جامعة ميسان في سنة 1/9/2008 حيث ظهرت الحاجة الماسة إلى كوادر فنية وذوي خبرة في مجال الحاسبات والالكترونيات لتكون أساسا رصينا في المراحل الأولى لتأسيس جامعة ميسان ومن هنا كانت الانطلاقة الأولى للمركز حيث بدا العمل ومنذ الأيام الأولى لتأسيسه وبأعداد قليلة جدا لا يتجاوز الاثنى عشر موظف موزعون على ثلاثة شعب  ( شعبة تقنيات الحاسبة ,شعبة قواعد البيانات ,وحدة التدريب  التابعة لمدير المركز)حيث كانت شعبة تقنيات الحاسبة تعمل في كل ما يخص الحاسبات من صيانة وانترنيت  وتصميم واجهات المواقع الالكترونية وغيرها من تطبيقات الكومبيوتر .وشعبة قواعد البيانات كانت مسؤولة عن تصميم وبرمجة وتنفيذ كل ما يخص أنظمة الحاسبات الإدارية والمالية والإشراف على عملها .اما وحدة التدريب كان عملها الاشراف على إقامة الدورات التعليمية في مجال الحاسبات إضافة إلى تأهيل وتدريب كوادر الجامعة ليكونوا قادرين على أداء عملهم بشكل امثل وفعال .وبعد أشهر قليلة من تأسيس المركز ظهرت الحاجة إلى استحداث شعب جديدة ومهمة في المركز وخصوصا بعد التوسع الذي حصل في الجامعة  بعد استحداث كليات جديدة وباقي دوائر الجامعة الخدمية والإدارية وبعد تكليف المركز بمهام مختلفة فنية وعلمية تم استحداث هذه الشعب لتباشر العمل في خدمة جامعة ميسان وإنجاح المسيرة العلمية وإدخال كل التقنيات الحديثة إلى الجامعة وكذلك تمت إعادة هيكلة مركز الحاسبة الالكترونية ل حسب الامر الجامعي المرقم م ر/720 بتاريخ 13/4/2010   ليحتوي على 5 شعب ( شعبة الصيانة  ، شعبة التدريب واعداد المناهج ، شعبة الانترنيت والبريد الالكتروني ،شعبة المكتبة الالكترونية،شعبة قواعد البيانات)  وقد تم استبدال شعبة التقنيات بشعبة الشبكات وكذلك تم استبدال وحدة التدريب والتطوير بشعبة التدريب واعداد المناهج وبعد فترة  ظهرت الحاجة الى استحداث شعبة التصميم فصدر كتاب بذلك حسب الامر الجامعي  م ر/2742 بتاريخ 8/11/2010 وبهذا اصبحت عدد شعب المركز 7شعب (شعبة الصيانة،شعبة التدريب واعداد المناهج،شعبة الانترنيت والبريد الالكتروني ،شعبة المكتبة الالكترونية، شعبة قواعد البيانات، شعبة الشبكات، شعبة التصميم)  وخلال هذه الفترة أيضا ازداد عدد كادر مركز الحاسبة ليصل إلى ( 38) موظف موزعين على الشعب وكل حسب عمله واختصاصه .وبعد هذا التحول والتطور الكبير الذي حصل في المركز ظهرت الحاجة إلى استبدال بناية المركز القديمة ببناية جديدة ونموذجية تضم قاعات للتدريب وغرف كافية لشعب المركز وكذلك تم تجهيز قاعات التدريب بكاميرات حديثة تقوم بتصوير الامتحانات والدورات ومنظومة محادثة فيدوية حديثة للاتصال بباقي المراكز البحثية المحلية والعالمية وكذلك نقل الاجتماعات والمحاضرات عن طريق بث حي ومباشر وقد تحول المركز فعليا من قسم إلى مركز وبحسب كتاب هيئة الرأي بالوزارة لاستيفائه كل الشروط القانونية والتي تؤهله بان يصبح أول مركز علمي في محافظة ميسان يقدم خدماته إلى الجامعة والى المحافظة ولجميع طلبة المحافظة ولجميع طلبة العلم والمعرفة...

Share on Facebook

عدد المشاهدات 44 مشاهد

نشر في 2017-08-02