حلقة نقاشية في جامعة ميسان عن أسلوب الرعب في قصة القطة السوداء

حلقة نقاشية في جامعة ميسان عن أسلوب الرعب في قصة القطة السوداء

 

 

 

حلقة نقاشية في جامعة ميسان عن أسلوب الرعب في قصة القطة السوداء

أقام قسم اللغة الانكليزية / كلية التربية في جامعة ميسان حلقة نقاشية عن أسلوب الرعب في قصة القطة السوداء للكاتب الأمريكي ألن ادغار بو (( ‪The Gothic Style in The Black by Allan Edger Poe )) , بمشاركة عدد من الأساتذة و طلاب المرحلة الثانية في يوم الخميس الموافق 16/5/2019.

وتضمنت الحلقة , محاضرة قدمتها التدريسية م. أفراح عبد الجبار عبد الصاحب , عرفت من خلالها أسلوب الرعب والغموض في قصة القطة السوداء للكاتب الأمريكي ألن ادغار بو والتحليل الأدبي للقصة , باستخدام الوسائل الإيضاحية لتفسير الحبكة القصصية وعرض رموز الرعب التي يستخدمها الكاتب في قصصه المرعبة وخاصة في قصة القطة السوداء .

" اغار الن بو " هو شاعر وكاتب أمريكي ويعد احد أعظم الكتاب في العالم للفترة ( 1809-1849 ) وهو الأب الروحي لأدب الرعب في العالم اشتهر بالقصص القصيرة والنقد الأدبي , وتبرز في كل كتابته نقاط كابته وقلقه ومواهبه الخارقة التي شكلت شخصيته الإبداعية المغايرة , فهو كان يعرف عند أبناء جيله برمز (( الشاعر الملعون )) . وينسب للكاتب ابتكار أدب الرعب والرومانسية السوداء وهو نوع أدبي , حيث يمتزج الغموض والشر والظلام ,وعرف بذلك كون حياته كانت عبارة عن بؤس متواصل , هجره أبوه وموت أمه في طفولته وتبنيه من قبل عائلة أخرى , أدمن الخمر والمخدرات بعد وفاة زوجته ومات مبكرا في سن الأربعين
ظهرت فكرة او أسلوب الرعب في القرن الثامن عشر في بريطانيا , بوجود رموز وأهداف خاصة في هذا الأدب غيرت العالم بمرور الوقت .

كما تطرق الحلقة الى الأساليب و الرموز المستخدمة في ( أدب الرعب ) والتي تتضمن الأماكن المظلمة مثل القصور , السراديب والسجون وكذلك الأشباح كما يستخدم الكاتب الألوان الداكنة مثل الأحمر والأسود واستخدام العيون الشريرة والظل أو الخيال , كما للحيوانات دور في الرعب مثل القط الأسود والغراب لأنها دائما ما ارتبطت في أذهان العامة بالأشباح او الشؤم والارتياب وإعمال الشيطنة والسحر والأساطير الرائجة عن سوء الطالع , يستخدمها الكاتب لتوضيح فكرة وجود الخوارق والأرواح الشريرة .

أخيرا وضحت الحلقة بان الشر غريزة طبيعية في تركيب الإنسان ينكرها ويكبح جماحها , إلا إن الإنسان لما أحيط به من عوامل نفسية وبيئية مليئة بالحروب والصراعات انساق للعنف , فلم يكتف الكاتب بالجريمة بل سولت له نفسه إيذاء الحيوانات البريئة , فالكاتب في قصة القطة السوداء نفخ فقاعات من الطلاسم والخرافات الجدلية حول الحيوانات ليبرر إلحاق الأذى بها ورميها بالحجارة وتعذبيها وشنقها .هذا وبعد عقود من رحيله أكد واحد من كبار المتخصصين في أدب الجريمة، آرثر‪ كونان دويل، مبتكر شخصية شيرلوك هولمز، أن بو يعد بالفعل الرائد المؤسس‪ لأدب الجريمة والرعب‪.

 

 

 

 

 

 

 

 

Share on Facebook

عدد المشاهدات 23 مشاهد

نشر في 2019-05-26