تدريسي في جامعة ميسان يشارك في عقد ندوة علمية

تدريسي في جامعة ميسان يشارك في عقد ندوة علمية

 

 

تدريسي في جامعة ميسان يشارك في عقد ندوة علمية ( الحمى النزفية الوبائية ، وطرق السيطرة ، والفايروسات المسببة لها )المقامة في كلية العلوم / جامعة ميسان

شارك المدرس الدكتور مطلك مهدي خلاوي مقرر فرع الاحياء المجهرية في كلية الطب / جامعة ميسان ، بألقاء محورا من اصل ثلاث محاور فيما يخص ندوة الحمى النزفية الوبائية وطرق السيطرة عليها والفايروسات المسببة لها ) ، والتي اقيمت في كلية العلوم / جامعة ميسان .
وشمل هذا المحور تسليط الضوء على بيان ماهي الحمى النزفية الفيروسية هي واحدة من أنواع الحمى التي تتسبب في حدوث نزيف في الأوعية الدموية ، و قد يكون هذا النزيف طفيف أو شديد يهدد بحياة المريض ، أما عن أنواع هذه الحمى فتشمل عدة أنواع ، و منها (حمى القرم-الكونغو الفيروسية النزفية و حمى الضنك و حمى الإيبولا و حمى اللاسا و حمى الماربرغ و الحمى الصفراء).
،و تنتشر هذه الأمراض في العالم في المناطق المدارية على وجه الخصوص ، كما أنها تنتشر عند التماس المباشر مع الحيوانات المصابة وافرازاتها أو الحشرات الناقلة للمسبب أو الأشخاص المصابين وضحايا المرض.
وايضا بيان العوامل المسببة للحمى النزفية (العوائل ، الاجناس ، الانواع ) وخصوصا حمى القرم -الكونغو النزفية كونها متوطنة في العراق ومنذ العام 1944 وتم تأكيد الاصابات في عام 1979 في مستشفى اليرموك في بغداد ، وكذلك هناك حالات مسجلة في العام 2010 وكذلك في العام 2018 ، وتطرق الباحث كذلك الى العلامات والاعراض السريرية وطرق انتقال المرض وطرق التشخيص والسيطرة عليه .

وبين المحاضر بإنه وباء يدعو للقلق فعلا، بالرغم من محدوديته حاليا، فيما مؤكدا على الجهات ذات العلاقة وخصوصا دوائر الصحة لمتابعتها للمرض عن كثب، مطمئنةً المواطنين باتخاذها الإجراءات اللازمة بالتعاون مع وزارة الزراعة، في حين حذر أطباء من “شائعات” يجري تناقلها بخصوص المرض، خاصة وأنه يندرج ضمن قائمة الأسلحة البايولوجية الإرهابية.

 

 

 

Share on Facebook

عدد المشاهدات 1 مشاهد

نشر في 2019-01-02