مستخلص رسالة حوراء ستار

مستخلص رسالة حوراء ستار

 

 

 

 

 

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

جامعة ميسان

كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

 

 

المهارات النفسية والتفكير الاستراتيجي وعلاقتهما بمستوى أداء بعض المهارات الهجومية بالمبارزة

 

رسالة تقدمت بها

حوراء ستار جبار

إلى مجلس كلية التربية البدنية وعلوم الرياضةجامعة ميسان

وهي جزء من متطلبات نيل درجة الماجستير

في التربية البدنية وعلوم الرياضة

 

أشراف

أ.م.د ماجد رحيمة جبر

 

 

1437هـ                                                               2016 م

 

مستخلص الرسالة

 

 

" المهارات النفسية والتفكير الاستراتيجي وعلاقتهما بمستوى أداء بعض المهارات الهجومية بالمبارزة "

الباحثة: حوراء ستار جبار

إشراف: أ. م.د ماجد رحيمة جبر

اشتملت الرسالة على خمسة فصول موزعة على الشكل الآتي:

الفصل الأول:وأحتوى على مقدمة البحث وأهميته التي أشارت إلى ان المهارات النفسية احد المجالات الأساسية في دراسة علم النفس بشكل عام وفي علم النفس الرياضي بشكل خاص ، لأنها تمثل بعدا هاما في إعداد اللاعبين ، فهي تلعب دورا أساسيا في تطوير الأداء ، وأصبح ينظر إليها كأحد المتغيرات التي يجب الأخذ بها بعين الاعتبار حالها حال المتطلبات الأخرى، وذلك من اجل الوصول إلى المستوى المرغوب فيه ، ومن اجل ذلك ظهرت اتجاهات حديثة في مجال علم النفس الرياضي التي تهتم بدراسة الكيفية ،والتي تعمل على تحقيق طفرات رياضية كبيرة ومهمة في المواقف الرياضية المختلفة سواء على مستوى المنافسة أو التدريب .

ويمثل التفكير الاستراتيجي واحدا من الموضوعات الحديثة التي ترتبط بشكل أساسي في الجانب الرياضي من خلال معرفة قدرات اللاعب التفكيرية ومحاولة تطويرها، ويعد التفكير الاستراتيجي عاملا مهما في تحسين مستوى الأداء والوصول الى مستوى الانجاز الامثل من خلال تنمية قدرات اللاعب على التفكير والتقييم وتنفيذ ومراجعة الخطط للنهوض بمستوى الأداء.وتعد رياضة المبارزة من الألعاب التي لاقت إقبالا واسعا  في الآونة الأخيرة ونتيجة التنافس الكبير الذي يحدث بين لاعبي المبارزة، وتمثل المهارات الهجومية الحجر الأساس في هذا التنافس والتي تتم من خلالها تحقيق الفوز والانجاز، وان ذلك يحتم علينا استحداث أساليب لتطوير تلك المهارات وقد يكون الاهتمام بالمهارات النفسية والقدرات المعرفية والتفكيرية  والارتقاء بهما احد الأساليب المهمة في تطوير المهارات الهجومية لدى لاعبي المبارزة من المتقدمين ، وجاءت أهمية البحث من خلال ازدياد الحاجة إلى بناء مقاييس جديدة أكثر ملائمة لمطالب العملية التدريبية المتطورة لمسايرة التقدم العلمي في وسائل وبرامج التعليم والتدريب ولتلافي أوجه القصور في هذا المجال.

أما مشكلة البحث فتكمن فيإن رياضة المبارزة ماتزال تعاني الكثير من المعوقات التي تؤخر مسيرتها نحو الامام بالرغم من الجهود التي تبذل من اجل تحقيق تطور واضح وملموس فيها .

وترى الباحثة ان عملية الاعداد النفسي والعقلي للمبارزين من العوامل التي تسهل عملية التدريب البدني والمهاري والحركي في رياضة المبارزة والجزء المكمل للعملية التدريبية الذي يهدف الى اعداد مبارزين قادرين على دخول المنافسات ، فالتدريب على اداء المهارات الهجومية في رياضة المبارزة وحده غير كافٍ لتعلمها واتقانها بصورة كاملة ، اذ أن هذه المهارات تعتمد على الترابط البدني والنفسي والعقلي والتنويع في استعمال اساليبها وانواعها ، ولهذا تتطلب اهتماما اكبر من الجوانب المختلفة البدنية والنفسية والعقلية وخاصة في اداء المهارات الهجومية لما لها من تأثير في الاداء التنافسي من جهة ، وتحسين اداء المبارز في اقل زمن تدريبي بدني من جهة اخرى . ومن خلال ما تقدم يمكن ايجاز مشكلة البحث الحالي في الاجابة على السؤال الاتي ( هل توجد علاقة ارتباطية دالة بين كل من المهارات النفسية والتفكير الاستراتيجي وبين المهارات الهجومية لدى لاعبي المبارزة في العراق .

أهداف البحث:

يهدف البحث إلى:

1-  بناء مقياسين للمهارات النفسية والتفكير الاستراتيجي لدى لاعبي المبارزة المتقدمين .

2-  ايجاد معايير ومستويات لكل من مقياس المهارات النفسية والتفكير الاستراتيجي.

3-  التعرف على مستوى المهارات النفسية والتفكير الاستراتيجي لدى لاعبي المبارزة المتقدمين . 

4-  التعرف على مستوى أداء بعض المهارات الهجومية لدى لاعبي المبارزة المتقدمين .

5-  التعرف على العلاقة بين المهارات النفسية ببعض المهارات الهجومية لدى لاعبي المبارزة المتقدمين.

6-  التعرف على العلاقة بين التفكير الاستراتيجي ببعض المهارات الهجومية لدى لاعبي المبارزة المتقدمين.

7-  التعرف على العلاقة بين المهارات النفسية والتفكير الاستراتيجي ببعض المهارات الهجومية لدى لاعبي المبارزة المتقدمين . 

مجالات البحث:

1-  المجال البشري : لاعبو أندية المنطقتين الوسطى والجنوبية للمبارزة من المتقدمين .

2-  المجال الزماني : المدّة من25 / 12 / 2014 ولغاية  10 / 10 / 2015.

3-  المجال المكاني :قاعات ومواقع تدريب المبارزة في المنطقتين الوسطى والجنوبية .

الفصل الثاني:تضمن هذا الفصل الدراسات النظرية والدراسات المشابهة المتعلقة بموضوع البحث ،وتضمنت الدراسات النظرية ثلاثة محاور، تطرقت الباحثة في المحور الأول إلى المهارات النفسية ومبادئ ومراحل تطوير المهارات النفسية و طرائق تدريب المهارات النفسية وخطوات تعلم المهارات النفسية و استراتيجيات اكتساب المهارات النفسية وأنواع المهارات النفسيةعلاقة المهارات النفسية مع بعضها، أما المحور الثاني فقد تناولت الباحثة فيه مفهوم التفكير الاستراتيجي و مبادئ التفكير الاستراتيجي و أهمية التفكير الاستراتيجي ومراحل ممارسات التفكير الاستراتيجي و التفكير الاستراتيجي والتخطيط الاستراتيجيو أنماط التفكير الاستراتيجي و معوقات التفكير الاستراتيجي، أما المحور الثالث فقد تطرقت الباحثة فيه الى المهارات الهجومية في رياضة المبارزة ، و أما الدراسات السابقة فهي دراستان الأولى دراسةعلي برهان هاوار البزاز والثانية هي دراسة محمد بن علي بن فائز الشهري.

الفصل الثالث: استخدمت الباحثة المنهج الوصفي بأسلوب المسح و العلاقات الإرتباطية،لكونه يناسب طبيعة الدراسة الحالية ،اشتمل مجتمع البحث على المبارزين في أندية المنطقتين الوسطى والجنوبية، إذ بلغ مجموعهم الكلي(100) مبارزً، تم تقسيمهم على ثلاث عينات بناءً على متطلبات الدراسة ليكونوا (عينة بناء المقياسين90، والعينة الاستطلاعية 10، وعينة تطبيق المقياسين70) بشكل عشوائي، ولم تستبعد الباحثة أياً منهم.وقامت الباحثة ببناء مقياسين للمهارات النفسية والتفكيرالاستراتيجي ،وذلك بالاعتماد على المقابلات الشخصية وعلى المصادر والمراجع بصياغة مفردات المقياسين، وكانت طريقة وضع الإجابة مباشرةً على الاستمارة المتكونة من أربعة بدائل (تنطبق عليَّ تماماً، تنطبق عليَّ، تنطبق لحد ما ، لا تنطبق عليَّ).

وبعد الانتهاء من تنفيذ خطوات البحث قامت الباحثة بجمع البيانات الخاصة بكل مقياس مطبق على عينة التطبيق جميعهم وترتيبها في جداول تمهيداً لإجراء المعالجات الإحصائية لاستكمال تحقيق أهداف البحث.

الفصل الرابع

تضمن هذا الفصل عرضاً لنتائج المعالجة الإحصائية،باستخدام مجموعة من الجداول،ومن ثم مناقشة المعالجات الإحصائية الواردة فيها وتوضيح الأسباب التي أدت إليها ودعمها بالمصادر العلمية، ومن خلال المناقشة تم التوصل إلى تحقيق أهداف البحث.

الفصل الخامس

تضمن هذا الفصل مجموعة من الاستنتاجات التي توصلت الباحثة إليها في ضوء مناقشة النتائج التي حصلت عليها من المعالجات الإحصائية ومن أهم هذه الاستنتاجات:-

1-    للعوامل النفسية الاثر الايجابي والفعال في الاداء الحركي للمبارز من خلال الارتباط بين المهارات النفسية و الاداء الحركي الهجومي .

2-    للقدرات العقلية الاثر الفعال في القدرات الحركية الهجومية للاعبين المبارزة المتقدمين من خلال الارتباط بين المهارات الهجومية والتفكير الاستراتيجي.

وفي ضوء تلك الاستنتاجات خرجت الباحثة بمجموعة من التوصيات أهمها:

1-  ضرورة العمل من قبل المختصين في مجال رياضة المبارزة على تطبيق مقياس المهارات النفسية على لاعبي المبارزة المتقدمين لتحسين الأداء بصورة عامة والمهارات الهجومية بصورة خاصة من خلال استخدام تلك المهارات .

 

2-                        العمل على تطبيق مقياس التفكير الاستراتيجي على لاعبي المبارزة المتقدمين لأجل معرفة قدراتهم التفكيرية والتخطيطية وتقييم أنفسهم ووضع الخطط وتطبيقها وتقويمها مما يسهم في تطوير رياضة المبارزة  .

Share on Facebook

عدد المشاهدات 236 مشاهد

نشر في 2016-04-11